التفاسير

< >
عرض

ٱذْهَبَآ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ إِنَّهُ طَغَىٰ
٤٣
فَقُولاَ لَهُ قَوْلاً لَّيِّناً لَّعَلَّهُ يَتَذَكَّرُ أَوْ يَخْشَىٰ
٤٤
-طه

تفسير القرآن

{اذهبا إلى فرعون إنه طغى فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى} [43-44] وقد ذهب بعض المعتزلة في قوله: لعله يتذكر أو يخشى أنه لم يعلم عزَّ وجل أن فرعون لا يتذكر ولا يخشى وقد ضلوا في تأويلهم وأعلم أن الله قال لموسى عليه السلام حين أرسله إلى فرعون إئتياه {فقولا له قولاً ليناً لعله يتذكر أو يخشى} وقد علم أنه لا يتذكر ولا يخشى ولكن ليكون أحرص لموسى على الذهاب وآكد في الحجة على فرعون.