التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِّنَّا ٱلْحُسْنَىٰ أُوْلَـٰئِكَ عَنْهَا مُبْعَدُونَ
١٠١
لاَ يَسْمَعُونَ حَسِيسَهَا وَهُمْ فِي مَا ٱشْتَهَتْ أَنفُسُهُمْ خَالِدُونَ
١٠٢
-الأنبياء

تفسير القرآن

قوله: {إن الذين سبقت لهم منا الحسنى أولئك عنها مبعدون لا يسمعون حسيسها وهم في ما اشتهت أنفسهم خالدون} [101-102] وقوله {حصب جهنم} يقول يقذفون فيها قذفاً وقوله: {أولئك عنها مبعدون} يعني الملائكة وعيسى ابن مريم عليه السلام, وقال علي بن إبراهيم: {إن الذين سبقت لهم منا الحسنى} ناسخة لقوله: { وإن منكم إلا واردها } [71].