التفاسير

< >
عرض

يٰأَهْلَ ٱلْكِتَابِ لِمَ تُحَآجُّونَ فِيۤ إِبْرَاهِيمَ وَمَآ أُنزِلَتِ ٱلتَّورَاةُ وَٱلإنْجِيلُ إِلاَّ مِن بَعْدِهِ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ
٦٥
هٰأَنْتُمْ هَؤُلاۤءِ حَاجَجْتُمْ فِيمَا لَكُم بِهِ عِلمٌ فَلِمَ تُحَآجُّونَ فِيمَا لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ
٦٦
-آل عمران

تفسير القرآن

قوله: {يا أهل الكتاب لم تحاجون في إبراهيم وما أنزلت التوراة والإِنجيل إلا من بعده أفلا تعقلون} [65] ثم قال: {ها أنتم هؤلاء} [66] أي: أنتم يا هؤلاء {حاججتم فيما لكم به علم} يعني بما في التوراة والإِنجيل {فلم تحاجون فيما ليس لكم به علم} يعني بما في صحف إبراهيم {والله يعلم وأنتم لا تعلمون}.