التفاسير

< >
عرض

لَهُم مَّا يَشَآءُونَ فِيهَا وَلَدَيْنَا مَزِيدٌ
٣٥

تفسير القرآن

قوله {لهم ما يشاؤن فيها ولدينا مزيد} قال النظر إلى رحمة الله.