التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَآ أَمْرُهُمْ إِلَى ٱللَّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ
١٥٩
-الأنعام

تفسير القرآن

قوله: {إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً لست منهم في شيء إنما أمرهم إلى الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون} قال فارقوا أمير المؤمنين عليه السلام وصاروا أحزاباً، حدثني أبي عن النضر بن سويد عن يحيى الحلبي عن معلي بن خنيس عن أبي عبد الله عليه السلام في قوله: {إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً} قال فارقوا القوم والله دينهم.