التفاسير

< >
عرض

وَٱلَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَلِقَآءِ ٱلآخِرَةِ حَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ هَلْ يُجْزَوْنَ إِلاَّ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ
١٤٧
-الأعراف

تفسير القرآن

قوله: {والذين كذبوا بآياتنا ولقاء الآخرة حبطت أعمالهم هل يجزون إلا ما كانوا يعملون} فإنه محكم وقوله: { هذا إلهكم وإله موسى فنسي } [طه: 88] أي: ترك وقوله: { أفلا يرون ألا يرجع إليهم قولاً } [طه: 89] يعني لا يتكلم العجل وليس له منطق.