التفاسير

< >
عرض

وَهِيَ تَجْرِي بِهِمْ فِي مَوْجٍ كَٱلْجِبَالِ وَنَادَىٰ نُوحٌ ٱبْنَهُ وَكَانَ فِي مَعْزِلٍ يٰبُنَيَّ ٱرْكَبَ مَّعَنَا وَلاَ تَكُن مَّعَ ٱلْكَافِرِينَ
٤٢
-هود

التبيان الجامع لعلوم القرآن

أخبر الله تعالى عن حال السفينة بعد الغرق أنها كانت تجري على الماء في أمواج كالجبال. والجري مرّ سريع كمرّ الماء على وجه الارض. والسفينة تجري بالماء والفرس يجري في عدوه، ويقال: هذه العلة تجري في أحكامها، أي تمر فيها من غير مانع منها. والموج جمع موجة، وهي قطعة عظيمة ترتفع عن جملة الماء الكثير، ومنه أمواج البحر وأعظم ما يكون إذا اشتدت به الريح، وشبه الله تعالى الامواج بالجبال في عظمها، والجبل جسم عظيم الغلظ شاخص من الأرض هولها كالوتد في عظمه، وجمعه اجبال وجبال. وقوله {ونادى نوح ابنه وكان في معزل} فالمعزل موضع منقطع عن غيره. وكان ابن نوح في ناحية منقطعة عنه حين ناداه وقرأ عاصم {يا بني اركب} بفتح الياء. الباقون بكسرها. وفي قوله {يا بني} ثلاث ياءات، ياء التصغير، وياء الأصل، وياء الاضافة. وفي قوله
{ يا بني إن الله اصطفى لكم الدين } ياآن، ياء الجمع، وياء الاضافة. قال أبو علي الفارسي: الوجه كسر الياء، لأن اللام من (ابن) ياء أو واو، وحذفت من (ابن) كما حذفت من (إسم) فاذا حقرت ألحقت ياء التحقير، لزم أن ترد اللام الذي حذفت لأنك لو لم تردها لوجب أن تحرك ياء التصغير بحركات الاعراب، وهي لا تحرك أبداً بحركات الاعراب ولا غيرها، فاذا أضفته إلى نفسك أجتمعت ثلاث ياءآت:، الأولى التي للتحقير، والثانية لام الفعل، والثالثة هي التي للاضافة تقول: بني، فاذا ناديت جاز فيه وجهان: إثبات الياء وحذفها، فمن قال يا عبادي فأثبت الياء فقياسه أن يقول يا بنيّ، ومن قال يا عباد يقول يا بنيّ حذفت التي للاضافة، وابقيت الكسرة دلالة عليها. وهذا هو الجيد عندهم. ومن فتح الياء أراد الاضافة كما أرادها في قوله يا بنيّ اذا كسر الياء التي هي آخر الفعل، كأنه قال يا بني ثم أبدل من الكسرة الفتحة، ومن الياء الالف. فصار (يا بنيّا) كما قال:

يا بنت عما لا تلومي واهجعي

ثم حذفت الالف كما كانت تحذف الياء: في يا بني إنها، وقد حذفت الياء التي للاضافة إذا أبدلت الألف منها قال أبو الحسن:

فلست بمدرك ما فات مني بلهف ولا بليت ولا لو أني

كذلك سمع من العرب، فقوله: بلهف إنما هو بلهفا، فحذفت الالف. قال أبو عثمان: ووضع الالف مكان الياء في الاضافة مطرد وأجاز يا زيد اقبل إذا أردت الاضافة.