التفاسير

< >
عرض

أَيَحْسَبُ ٱلإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى
٣٦
أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَىٰ
٣٧
ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّىٰ
٣٨
فَجَعَلَ مِنْهُ ٱلزَّوْجَيْنِ ٱلذَّكَرَ وَٱلأُنثَىٰ
٣٩
أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يُحْيِـيَ ٱلْمَوْتَىٰ
٤٠
-القيامة

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(36) أَيَحْسَبُ الإِنسانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدىً} مهملاً القمّي قال لا يحاسب ولا يعذّب ولا يسئل عن شيء.
{(37) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً من مَنِيٍّ يُمْنى}.
{(38) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوّى} فقدّره فعدله.
{(39) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ} الصنفين {الذَّكَرَ وَالأُنثَى}.
{(40) ألَيْسَ ذلِكَ بِقادِرٍ عَلَى أنْ يُحْيِي الْمَوْتَى}.
في المجمع عن النبيّ صلّى الله عليه وآله انّه لمّا نزلت هذه الآية قال سبحانك اللّهمّ بلى.
قال وهو المرويّ عن الباقر والصادق عليهما السلام وفي العيون عن الرضا عليه السلام انّه اذا قرأ هذه السّورة قال عند فراغها ذلك.
في ثواب الأعمال والمجمع عن الباقر عليه السلام من ادمن قراءة لا اقسم وكان يعمل بها بعثه الله مع رسوله صلّى الله عليه وآله من قبره في أحسن صورة ويبشّره ويضحك في وجهه حتّى يجوز على الصّراط والميزان.