التفاسير

< >
عرض

إِذَا ٱلشَّمْسُ كُوِّرَتْ
١
وَإِذَا ٱلنُّجُومُ ٱنكَدَرَتْ
٢
وَإِذَا ٱلْجِبَالُ سُيِّرَتْ
٣
وَإِذَا ٱلْعِشَارُ عُطِّلَتْ
٤
وَإِذَا ٱلْوُحُوشُ حُشِرَتْ
٥
وَإِذَا ٱلْبِحَارُ سُجِّرَتْ
٦
وَإِذَا ٱلنُّفُوسُ زُوِّجَتْ
٧
وَإِذَا ٱلْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ
٨
بِأَىِّ ذَنبٍ قُتِلَتْ
٩
وَإِذَا ٱلصُّحُفُ نُشِرَتْ
١٠
وَإِذَا ٱلسَّمَآءُ كُشِطَتْ
١١
وَإِذَا ٱلْجَحِيمُ سُعِّرَتْ
١٢
وَإِذَا ٱلْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ
١٣
عَلِمَتْ نَفْسٌ مَّآ أَحْضَرَتْ
١٤
فَلاَ أُقْسِمُ بِٱلْخُنَّسِ
١٥
-التكوير

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(1) إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ} لفّ ضؤوها فذهب انبساطه في الآفاق القمّي قال تصير سوداء مظلمة.
{(2) وَإِذَا النُّجُومُ انكَدَرَتْ} قال يذهب ضوؤها.
{(3) وَإِذَا الْجِبالُ سُيِّرَتْ} قال تسيّر كما قال تحسبها جامدة وهي تمرّ مرّ السحاب.
{(4) وَإِذَا الْعِشارُ} النّوق اللاّتي اتت على حملهنّ عشرة اشهر جمع عشراء {عُطِّلَتْ} القمّي قال الابل تتعطّل اذا مات الخلق فلا يكون من يحلبها.
{(5) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ} جمعت من كلّ جانب او بعثت.
{(6) وإِذَا الْبِحارُ سُجِّرَتْ} قال تتحول البحار التي حول الدنيا كلّها نيراناً وقرىء سجرت بالتّخفيف.
{(7) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ} قال من الحور العين وعن الباقر عليه السلام امّا اهل الجنّة فزوّجوا الخيرات الحسان وامّا اهل النار فمع كلّ انسان منهم شيطان يعني قرنت نفوس الكافرين والمنافقين بالشياطين فهم قرناؤهم.
{(8) وَإِذَا الْمَؤُودَةُ سُئِلَتْ}.
{(9) بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ} يعني انّ المدفونة حيّة سألت عن سبب قتلها تبكيتاً لوائدها القمّي قال كانت العرب يقتلون البنات للغيرة فاذا كان يوم القيامة سئلت المؤودة بأيّ ذنب قتلت.
وفي المجمع عنهما عليهما السلام بفتح الميم والواو وقال والمراد بذلك الرّحم والقرابة وانّه سئل قاطعها عن سبب قطعها.
وعن الباقر عليه السلام يعني قرابة رسول الله صلّى الله عليه وآله ومن قتل في جهاد وفي رواية اخرى قال هو من قتل في مودّتنا وولايتنا.
والقمّي عنه عليه السلام قال من قتل في مودّتنا.
وفي الكافي عن الصادق عليه السلام في هذه الآية قال يقول اسألكم عن المودّة التي انزلت عليكم فضلها مودّة ذي القربى بأيّ ذنب قتلتموهم.
وفي المناقب عن الباقر عليه السلام مثله.
{(10) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ} القمّي قال صحف الأعمال وقرىء بالتشديد.
{(11) وَإِذَا السَّماءُ كُشِطَتْ} قلعت وازيلت القمّي قال ابطلتْ.
{(12) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ} اوقدت ايقاداً شديداً.
{(13) وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ} قربت من المؤمنين.
{(14) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ} جواب اذا.
{(15) فَلاَ أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ} القمّي قال اي اقسم بالخنّس وهي اسم النجوم وفي المجمع هي النجوم تخنس بالنهار وتبدوا باللّيل.
وعن امير المؤمنين عليه السلام هي خمسة انجم زحل والمشتري والمرّيخ والزهرة والعطارد.
أقولُ: ولهذا وصفت بالجوار فانّ هذه الخمسة هي السيّارات الرّواجع وهو يؤيّد ما قيل انّ الخنّس بمعنى الرّواجع من خنس اذا تأخّر.