التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلَّذِينَ فَتَنُواْ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُواْ فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ ٱلْحَرِيقِ
١٠
إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا ٱلأَنْهَارُ ذَلِكَ ٱلْفَوْزُ ٱلْكَبِيرُ
١١
إِنَّ بَطْشَ رَبِّكَ لَشَدِيدٌ
١٢
إِنَّهُ هُوَ يُبْدِىءُ وَيُعِيدُ
١٣
وَهُوَ ٱلْغَفُورُ ٱلْوَدُودُ
١٤
ذُو ٱلْعَرْشِ ٱلْمَجِيدُ
١٥
-البروج

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(10) إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ} بلاهم بالأذى {ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذابُ جَهَنَّمَ} بكفرهم {وَلَهُمْ عَذابُ الْحَرِيقِ} العذاب الزائد في الاحراق بفتنهم وقيل المراد بالذين فتنوا اصحاب الاخدود وبعذاب الحريق ما روي انّ النار انقلب عليهم فاحرقهم.
{(11) إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأنْهَارُ ذلِكَ الْفَوْزُ الْكَبِيرُ} اذا الدنيا وما فيها يصغر دونه.
{(12) إِنَّ بَطْشَ رَبَِّكَ لَشَدِيدٌ} مضاعف عنفه فانّ البطش اخذ بعنف.
{(13) إِنَّهُ هُوَ يُبْدِىءُ وَيُعِيدُ} يبدأ الخلق ويعيده.
{(14) وَهُوَ الْغَفُورُ الْوَدُودُ} لمن تاب واطاع.
{(15) ذُو الْعَرْشِ الْمَجِيدُ} العظيم في ذاته وصفاته.
القمّي عن الباقر عليه السلام في قوله {ذُوْ الْعَرْشِ الْمَجِيدُ} قال فهو الله الكريم المجيد.