التفاسير

< >
عرض

إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَىٰ
١٢
وَإِنَّ لَنَا لَلآخِرَةَ وَٱلأُولَىٰ
١٣
فَأَنذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّىٰ
١٤
لاَ يَصْلَٰهَآ إِلاَّ ٱلأَشْقَى
١٥
ٱلَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّىٰ
١٦
وَسَيُجَنَّبُهَا ٱلأَتْقَى
١٧
ٱلَّذِى يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّىٰ
١٨
وَمَا لأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَىٰ
١٩
إِلاَّ ٱبْتِغَآءَ وَجْهِ رَبِّهِ ٱلأَعْلَىٰ
٢٠
وَلَسَوْفَ يَرْضَىٰ
٢١
-الليل

الصافي في تفسير كلام الله الوافي

{(12) إِنَّ عَلَيْنَا لَلْهُدَى} القمّى قال علينا ان نبيّن لهم.
{(13) وَإِنَّ لنَا لَلآخِرَةَ وَالأُولَى} فنعطي في الدّارين ما نشاء لمن نشاء.
{(14) فَأَنذَرْتُكُمْ نَاراً تَلَظَّى} تتلهّب.
{(15) لاَ يَصْلاهَا إِلاَّ الأَشْقَى}.
{(16) الَّذِي كَذَّبَ وَتَوَلَّى}.
في المجمع في الرواية المتقدمة يعني صاحب النخلة والقمّي يعني هذا الذي بخل على رسول الله صلّى الله عليه وآله.
وعن الصادق عليه السلام ي هذه الآية قال فيه جهنّم واد في نار لا يصليها الاّ الاشقى فلان الذي كذّب رسول الله صلّى الله عليه وآله في عليّ عليه السلام وتولّى عن ولايته ثم قال النيّران بعضها دون بعض فما كان من نار بهذا الوادي فللنصّاب.
{(17) وَسَيُجَنَّبُهَا الأَتْقَى}.
{(18) الَّذِي يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكَّى} القمّي قال ابو الدحداح وكذا في المجمع في الرواية السابقة.
{(19) وَمَا لأَحَدٍ عِندَهُ مِنْ نِعْمَةٍ تُجْزَى} فيقصد بإيتائه مكافأتها.
{(20) إلاَّ ابْتِغاءَ وَجْهِ رَبِّهِ الأَعْلَى} ولكن يؤتيه لله تعالى خالصاً مخلصاً.
{(21) وَلَسَوْفَ يَرْضَى} اذا ادخله الله الجنّة سبق ثواب قراءتها في سورة الشمس.