التفاسير

< >
عرض

قَالَ مَعَاذَ ٱللَّهِ أَن نَّأْخُذَ إِلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِندَهُ إِنَّـآ إِذاً لَّظَالِمُونَ
٧٩
-يوسف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ مَعَاذَ ٱللَّهِ أَن نَّأْخُذَ إِلاَّ مَن وَجَدْنَا مَتَاعَنَا عِندَهُ} استثناء مفرّغ من الموجب لكون المستثنى منه محدوداً اى ان نأخذ احداً منكم الاّ من وجدنا منكم متاعنا عنده، او من المنفىّ باعتبار المعنى لانّ المعنى ما نأخذه الاّ من وجدنا متاعنا عنده، او لفظة الاّ بمعنى الغير وكان الاصل نأخذ واحداً الا من وجدنا متاعنا عنده ثمّ حذف الموصوف واقيم الصّفة مقامه {إِنَّـآ إِذاً لَّظَالِمُونَ} فى استرقاق من لا يستحقّ الاسترقاق؛ هذا بحسب الظاهر وامّا بحسب الواقع فالمعنى انّا لظالمون فى اخذ من لم يأذن الله لى او فى اخذ من لم نجد متاعنا اى السّنخيّه منّا عنده.