التفاسير

< >
عرض

ٱلْحَمْدُ لِلَّهِ ٱلَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى ٱلْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ ٱلدُّعَآءِ
٣٩
-إبراهيم

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{ٱلْحَمْدُ للَّهِ ٱلَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى ٱلْكِبَرِ} مشتملاً على كبر السّنّ واليأس عن الولد قيّد الثّناء به اظهاراً لعظمة النّعمة دلالة على كمال القدرة {إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ} قيل ولد اسماعيل (ع) حال كونه ابن تسعٍ وتسعين، وولد اسحاق (ع) حال كونه ابن مائة واثنتى عشر سنةً {إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ ٱلدُّعَآءِ} ذكر ذلك اظهاراً لنعمة أخرى هى اجابته له فى دعاء الولد، ورجاءً لاجابة دعائه الماضى وتمهيداً لاجابة دعائه الآتى.