التفاسير

< >
عرض

إِنَّ رَبَّكَ هُوَ ٱلْخَلاَّقُ ٱلْعَلِيمُ
٨٦
-الحجر

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{إِنَّ رَبَّكَ هُوَ ٱلْخَلاَّقُ} التّعليق على وصف الرّبوبيّة دون سائر الاوصاف للاستعطاف والمعنى انّ الّذى يربّيك ويتلطّف بك هو خالقهم فلا ينبغى لك المعاجلة فى معاقبة مخلوق من هو يربّيك {ٱلْعَلِيمُ} بحالهم فيكافئهم على ما اقتضته حالهم فالآية من قوله: ما خلقنا السّماوات (الآية) استعطاف له (ص) على قومه واستبطاء عن المعاجلة فى المعاتبة والدّعاء.