التفاسير

< >
عرض

وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ وَإِنَّهُ لَلْحَقُّ مِن رَّبِّكَ وَمَا ٱللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ
١٤٩
-البقرة

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ} للسّفر فى البلاد وللحركة فى الشّؤن والتّقلّب فى الاحوال {فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ ٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ وَإِنَّهُ} اى شطر المسجد او المسجد من حيث التّوجّه اليه او التّوجّه الى شطر المسجد {لَلْحَقُّ} اىّ الثّابت {مِن رَّبِّكَ} او الحقّ الّذى هو غير الباطل حال كونه من ربّك على ان لا يعتبر فيه معنى الوصفيّة والجملة حاليّة، او معطوفة على مقدّرٍ، او باعتبار المعنى والتّقدير فانّه فرضك وانّه للحقّ من ربّك وهذا المعنى مستفادٌ من السّابق {وَمَا ٱللَّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ} قرئ بالياء وبالتّاء.