التفاسير

< >
عرض

قَالَ كَلاَّ فَٱذْهَبَا بِآيَاتِنَآ إِنَّا مَعَكُمْ مُّسْتَمِعُونَ
١٥
فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولاۤ إِنَّا رَسُولُ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ
١٦
-الشعراء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ كَلاَّ} ردع له عن استعفائه وكأنّه كان بعد قوله كلاّ سؤال موسى (ع) معاونة هارون واجابته تعالى لسؤاله كأنّه قال { وَٱجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي ٱشْدُدْ بِهِ أَزْرِي وَأَشْرِكْهُ فِيۤ أَمْرِي كَيْ نُسَبِّحَكَ كَثِيراً وَنَذْكُرَكَ كَثِيراً } [طه:29-34] فقال تعالى: اجبت مسؤلك {فَٱذْهَبَا بِآيَاتِنَآ} التّسع او بأحكامنا وشرائعنا ولا تخافا {إِنَّا مَعَكُمْ مُّسْتَمِعُونَ فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولاۤ إِنَّا رَسُولُ رَبِّ ٱلْعَالَمِينَ} لم يثنّ الرّسول لاستواء المذكّر والمؤنّث والواحد والاكثر فى فعولٍ بمعنى الفاعل وفعيلٍ بمعنى المفعول، او للاشارة الى انّه رسالة واحدة والرّسول واحد منهما والآخر معين له.