التفاسير

< >
عرض

تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ
٢٢٢
-الشعراء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{تَنَزَّلُ عَلَىٰ كُلِّ أَفَّاكٍ} من افك كضرب وعلم افكاً بالفتح والكسر والتّحريك كذب، او من افكه عنه كضرب صرفه وقلّبه او قلّب رأيه، او من افك فلاناً جعله يكذب {أَثِيمٍ} يعنى انّ الشّياطين لمّا كانوا بحسب وجودهم وذواتهم كاذبين منحرفين عن الصّراط المستقيم ومنكوسين مقلوبين لا يتنزّلون الاّ على الكذّاب المنكوس الّذى بفطرته يصرف قوى وجوده ومن خارج وجوده عن الحقّ والاستقامة للزوم السّنخيّة بين النّازل والمنزل عليه والاثيم الّذى يفعل الافعال الّتى لم تكن على الصّراط المستقيم الانسانىّ.