التفاسير

< >
عرض

وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ إِنَّ ٱللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ ٱلْعَالَمِينَ
٦
-العنكبوت

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَمَن جَاهَدَ فَإِنَّمَا يُجَاهِدُ لِنَفْسِهِ} جملة حاليّة او معطوفة لاستدراك توهّم نشأ من ترغيبه تعالى فى العمل وتخويفه من المعصية فانّه يتوهّم منه انّ الله ينتفع بالطّاعة ويستضرّ بالمعصية {إِنَّ ٱللَّهَ لَغَنِيٌّ عَنِ ٱلْعَالَمِينَ} لا ينتفع بطاعتهم ولا يستضرّ بمعصيتهم.