التفاسير

< >
عرض

وَلَئِنْ مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإِلَى ٱلله تُحْشَرُونَ
١٥٨
-آل عمران

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَلَئِنْ مُّتُّمْ أَوْ قُتِلْتُمْ لإِلَى ٱلله} الّذى هو مولاكم وولىّ امركم وحبيب قلوبكم ومنتهى طلبتكم {تُحْشَرُونَ} فما لكم تكرهون الموت او القتل، وقدّم القتل فى الآية الاولى للاهتمام به فى ترتّب الجزاء بخلاف الآية الثّانية فانّ ترتّب الجزاء فيها لا خصوصيّة للقتل فيه والموت هو الفرد الشّائع من الشّرط فالاهتمام بتقديمه اكثر.