التفاسير

< >
عرض

يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَآءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ
٧٤
-آل عمران

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَآءُ} اى يميز برحمته من يشاء من غيره ولمّا كان الفضل عبارة عن الرّسالة وعن قبولها بالبيعة العامّة النبويّة وقبول الدّعوة الظّاهرة وكان الرّحمة عبارة عن الولاية وعن قبولها بالبيعة الخاصّة الولاية وقبول الدّعوة الباطنة اتى فى جانب الفضل بالايتاء الدالّ على مطلق الاعطاء لعموم دعوة الرّسالة وعموم قبولها وفى جانب الرّحمة بالاختصاص المشعر بالامتياز الاختيار {وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} بحيث لا نفاد فى فضله ولا ضنّة له فى اعطائه.