التفاسير

< >
عرض

أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً أَمْ شَجَرَةُ ٱلزَّقُّومِ
٦٢
-الصافات

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{أَذَلِكَ خَيْرٌ نُّزُلاً} اشارة الى المشار اليه الاوّل والاتيان باسم الاشارة البعيدة لتفخيمه {أَمْ شَجَرَةُ ٱلزَّقُّومِ} الزّقّوم كتنّور شجرة بجهنّم ونبات بالبادية له زهر ياسمينىّ الشّكل وطعام اهل النّار وشجرة باريحاء ولها ثمر كالتّمر حلو عفص ولنواه دهن عظيم المنافع فى علاج الامراض البلغميّة والرّياح الباردة ويقال اصله الا هليلج الكابلى نقلته بنو اميّة وزرعته باريحاء ولمّا تمادى غيّرته ارض اريحاء عن طبع الاهليلج، والزّقم، اللّقم، والتّزقّم، التّلقّم كذا فى القاموس.