التفاسير

< >
عرض

مَا سَمِعْنَا بِهَـٰذَا فِى ٱلْمِلَّةِ ٱلآخِرَةِ إِنْ هَـٰذَا إِلاَّ ٱخْتِلاَقٌ
٧

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{مَا سَمِعْنَا بِهَـٰذَا فِى ٱلْمِلَّةِ ٱلآخِرَةِ} اى الملّة الّتى هى غير هذه والملّة الّتى ادركناها {إِنْ هَـٰذَا إِلاَّ ٱخْتِلاَقٌ} وقد ورد الاخبار بانّ الآية نزلت بمكّة بعد ان اظهر رسول الله (ص) دينه وسمعت به قريش وذلك انّه اجتمعت قريش الى ابى طالب (ع) وقالوا: يا ابا طالبٍ انّ ابن اخيك قد سفّه احلامنا وسبّ آلهتنا وافسد شبّاننا وفرّق جماعتنا فان كان الّذى يحمله على ذلك العدم جمعنا له مالاً حتّى يكون اغنى رجل فى قريشٍ ونملّكه علينا، فأخبر ابو طالب (ع) رسول الله (ص) فقال: "لو وضعوا الشّمس فى يمينى والقمر فى يسارى ما اردته ولكن يعطونى كلمة يملكون بها العرب ويدين لهم بها العجم ويكونون ملوكاً فى الجنّة" ، فقال لهم ابو طالب ذلك، فقالوا: نعم وعشر كلمات، فقال لهم رسول الله (ص): "تشهدون ان لا اله الاّ الله وانّى رسول الله" فقالوا: ندع ثلاث مائة وستّين الهاً ونعبد الهاً واحداً؟! فأنزل الله سبحانه بل عجبوا (الآية).