التفاسير

< >
عرض

وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلأَمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ ءَاذَانَ ٱلأَنْعَٰمِ وَلأَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ ٱللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ ٱلشَّيْطَٰنَ وَلِيّاً مِّن دُونِ ٱللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً
١١٩
-النساء

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{وَلأُضِلَّنَّهُمْ} عن طريق الهدى {وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ} بالامانىّ الباطلة كطول العمر والرّفعة والحشمة وكثرة الاموال وغير ذلك {وَلأَمُرَنَّهُمْ} بالباطل {فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ ٱلأَنْعَامِ} اى ليقطعنّها من اصلها، وقيل كانوا يشقّون آذان الانعام اذا ولدت خمسة أبطن والخامس ذكر وحرّموا على أنفسهم الانتفاع بها، وهذا احد موارد التّبتيك {وَلأَمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ ٱللَّهِ} تغيير خلق الله بتغيير صورته الظّاهرة من غير اذنٍ من الله كقطع الاذن من الحيوان والانسان واخصائهما وكلّ مثلة، او بتغيير صفته الظّاهرة من غير اذنٍ من الله، او بتغيير صورته الباطنة كتغيير صوته الانسانيّة عن الاستقامة الى الانحناء والنّكس وتبديل صورهم الانسانيّة بصور القردة والخنازير باغوائهم، او بتغيير صفته كتغيير استقامته على الطّريق الآلهىّ الى الاعوجاج، وتغيير دينه المستقيم الى الاديان المنحرفة، وتغيير فطرته على الاسلام الى فطرة الكفّار، ويلزمه تغيير اوامر الله ونواهيه فصحّ ما فى الخبر من تفسيره بدين الله وأمره ونهيه {وَمَن يَتَّخِذِ ٱلشَّيْطَانَ} الجنّىّ او الانسىّ {وَلِيّاً} محبّاً او اميراً {مِّن دُونِ ٱللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَاناً مُّبِيناً} باتلاف رأس ماله الّذى هو اللّطيفة الانسانيّة.