التفاسير

< >
عرض

إِنَّآ أَرْسَلْنَٰكَ شَٰهِداً وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً
٨
-الفتح

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{إِنَّآ أَرْسَلْنَاكَ} جواب سؤالٍ عن علّة ادخال المؤمنين الجنّات، وتعذيب المنافقين غاية لمغفرة ذنوب المؤمنين الّتى هى غاية للفتح المبين كانّه قيل: لم يدخل الله المؤمنين الجنّات ويعذّب المنافقين بسبب الفتح المبين للنّبىّ (ص)؟ - فقال: لانّا ارسلناك ايّها النّبىّ (ص) {شَاهِداً} عليهم بحالك وقالك، فمن اتّصل بك تشهد له فيدخل الجنّة، ومن لم يتّصل بك تشهد عليه فيعذّب {وَمُبَشِّراً وَنَذِيراً} للمؤمنين والكافرين.