التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي جَعَلَ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهاً آخَرَ فَأَلْقِيَاهُ فِي ٱلْعَذَابِ ٱلشَّدِيدِ
٢٦
قَالَ قرِينُهُ رَبَّنَا مَآ أَطْغَيْتُهُ وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلاَلٍ بَعِيدٍ
٢٧

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{ٱلَّذِي جَعَلَ مَعَ ٱللَّهِ إِلَـٰهاً آخَرَ} من الاصنام والكواكب والاهوية، او جعل مع مظاهر الله خليفة اخرى فى الارض مثل نمرود وفرعون {فَأَلْقِيَاهُ فِي ٱلْعَذَابِ ٱلشَّدِيدِ قَالَ قرِينُهُ} اى الشّيطان المقيّض له {رَبَّنَا مَآ أَطْغَيْتُهُ} كأنّه قال: هو اطغانى {وَلَـٰكِن كَانَ فِي ضَلاَلٍ بَعِيدٍ} من الحقّ يعنى انّه كان فى الفطرة ضالاًّ فاعنته على ذلك لا انّى احدثت له الضّلالة.