التفاسير

< >
عرض

فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ
٥
بِأَييِّكُمُ ٱلْمَفْتُونُ
٦
-القلم

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ بِأَيِّكُمُ ٱلْمَفْتُونُ} الباء بمعنى مع، والمفتون بمعنى المصدر، او المفتون اسم مفعول، والمعنى بأيّكم العقل المفتون، او هو من باب التّجريد اى مع ايّكم الرّجل المفتون، او الباء زائدة، او بمعنى فى والمعنى فى اىّ الفريقين منكم المفتون، روى عن الباقر (ع) انّه قال: "قال رسول الله (ص): ما من مؤمنٍ الاّ وقد خلّص وُدّى الى قلبه، وما خلّص ودّى الى قلب احدٍ الاّ وقد خلّص ودّ علىٍّ (ع) الى قلبه، كذب يا علىّ من زعم انّه يحبّنى ويبغضك" ، فقال رجلان من المنافقين: لقد فتن رسول الله (ص) بهذا الغلام فأنزل الله تبارك: {فَسَتُبْصِرُ وَيُبْصِرُونَ * بِأَييِّكُمُ ٱلْمَفْتُونُ} فستبصر ويبصرون بأيكم المفتون، قال: نزلت فيهما (الى آخر الآيات).