التفاسير

< >
عرض

قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ
١٢
-الأعراف

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلاَّ تَسْجُدَ} اى ما منعك مضطرّاً الى ان لا تسجد او لا زائدة وتزاد لا للتّأكيد خصوصاً بعد المنع {إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَاْ خَيْرٌ مِّنْهُ} يعنى حملنى على ترك السّجدة كونى خيراً منه وخيّرتنى منه بخيريّة مادّتى لانّك {خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ} والنّار علويّة شفيفة سريعة الاثر منيرة مبدلة كلّ ما اتّصل اليها بسرعةٍ، والطّين خلافها، وفى خبرٍ: انّ اوّل من قاس ابليس، وفى خبرٍ: انّ اوّل معصية ظهرت الانانيّة من ابليس اللّعين، وأقسم بعزّته لا يقيس أحد فى دينه الاّ قرنه مع عدّوه ابليس فى اسفل درك من النّار، وفى خبر آخر: كذب ابليس ما خلقه الله الاّ من طينٍ قال الله الّذى جعل لكم من الشّجر الاخضر ناراً، قد خلقه الله من تلك النّار ومن تلك الشّجرة والشّجرة اصلها من طينٍ.