التفاسير

< >
عرض

ٱلسَّمَآءُ مُنفَطِرٌ بِهِ كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولاً
١٨
إِنَّ هَـٰذِهِ تَذْكِرَةٌ فَمَن شَآءَ ٱتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ سَبِيلاً
١٩
-المزمل

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{السَّمَآءُ مُنفَطِرٌ بِهِ} اى فيه او بسببيه اى بسبب شدّة البلاء والهول فيه {كَانَ وَعْدُهُ مَفْعُولاً إِنَّ هَـٰذِهِ} المذكورات من الوعد والوعيد {تَذْكِرَةٌ} للنّفوس المتيقّظة {فَمَن شَآءَ ٱتَّخَذَ إِلَىٰ رَبِّهِ} فى الولاية {سَبِيلاً} هو قبول ولايته بالبيعة معه واتّباع اوامره ونواهيه او الى ربّه المطلق والسّبيل الى الرّبّ المطلق هو صاحب الولاية وقبول ولايته بالبيعة معه واتّباعه.