التفاسير

< >
عرض

يُجَادِلُونَكَ فِي ٱلْحَقِّ بَعْدَ مَا تَبَيَّنَ كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى ٱلْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ
٦
-الأنفال

تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة

{يُجَادِلُونَكَ فِي ٱلْحَقِّ} الّذى يستتبع غاية حقّه متحقّقة وهو القتال الّذى به ارتفع امر المؤمنين وتقوّوا بالغلبة واخذ الغنيمة وهو قتال البدر {بَعْدَمَا تَبَيَّنَ} الحقّ باعلام الرّسول انّ الغلبة لهم ومشاهدة صدق اخباره فى موارد عديدةٍ {كَأَنَّمَا يُسَاقُونَ إِلَى ٱلْمَوْتِ وَهُمْ يَنظُرُونَ} اى الى الموت وذلك انّه اخبرهم الرّسول (ص) بعير قريشٍ وانّ الله وعدهم عير قريشٍ فخرجوا من المدينة، ثمّ اخبرهم انّ قريشاً خرجوا لحماية العير وانّ الله وعده النّصرة على قريشِ فكرهوا معارضة قريشٍ لقلّة عددهم وعددهم فجادلوه فى ذلك لضعف يقينهم.