التفاسير

< >
عرض

إِنَّ ٱلَّذِينَ كَفَرُواْ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ ٱللَّهِ وَٱلْمَسْجِدِ ٱلْحَرَامِ ٱلَّذِي جَعَلْنَاهُ لِلنَّاسِ سَوَآءً ٱلْعَاكِفُ فِيهِ وَٱلْبَادِ وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ بِظُلْمٍ نُّذِقْهُ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
٢٥
-الحج

غريب القرآن

وقوله تعالى: {وَمَن يُرِدْ فِيهِ بِإِلْحَادٍ} معناه بِعدُولٍ عَن الحَقِّ.
وقوله تعالى: {سَوَآءً ٱلْعَاكِفُ فِيهِ وَٱلْبَادِ} والعَاكِفُ: المُقيمُ بمكةَ. والبَادي: الذي لا يَقومُ فِيهم من المَنازلَ، سَواءٌ.