التفاسير

< >
عرض

فَسَخَّرْنَا لَهُ ٱلرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَآءً حَيْثُ أَصَابَ
٣٦

غريب القرآن

وقوله تعالى: {رُخَآءً حَيْثُ أَصَابَ} فالرُّخاءُ: الرّخوةُ اللينةُ. وأصابَ: أَرادَ. وهي بِلغةِ هجر. وقال طوعٌ حيثُ أَرادَ.