التفاسير

< >
عرض

وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَآئِظُونَ
٥٥
وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ
٥٦
فَأَخْرَجْنَاهُمْ مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ
٥٧
وَكُنُوزٍ وَمَقَامٍ كَرِيمٍ
٥٨
كَذَلِكَ وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِيۤ إِسْرَائِيلَ
٥٩
-الشعراء

تفسير كتاب الله العزيز

قال: {وَإِنَّهُمْ لَنَا لَغَآئِظُونَ وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ} أي: متسلّحون. وبعضهم يقرأها: {وَإِنَّا لَجَمِيعٌ حَاذِرُونَ}. يقول: معِدّون. وبعضهم يقول: حذرون، أي: في القوة والعدّة والسلاح.
قال: {فَأَخْرَجْنَاهُم مِّن جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ وَكُنُوزٍ} أي: وأموال {وَمَقَامٍ كَرِيمٍ} أي: منزل حسن. قال: {كَذَلِكَ} أي: كذلك كان الخبر، في تفسير الحسن.
وقال بعضهم: {كَذَلِكَ} أي: هكذا، ثم انقطع الكلام. ثم قال: {وَأَوْرَثْنَاهَا بَنِي إِسْرَآءِيلَ} أي: رجعوا إلى مصر بعدما أهلك فرعون وقومه في تفسير الحسن.