التفاسير

< >
عرض

إِنَّ فِي ٱخْتِلاَفِ ٱلَّيلِ وَٱلنَّهَارِ وَمَا خَلَقَ ٱللَّهُ فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَّقُونَ
٦
-يونس

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إنَّ فى اخْتِلافِ اللَّيل والنَّهار} بالذهاب والمجىء، والزيادة والنقصان {وما خَلَق اللهُ فى السَّماواتِ} من شمس وقمر ونجوم، وملائكة وغير ذلك {والأرضِ} من حيوان وجبال، وبحار وأنهار وأشجار، وغير ذلك {لآياتٍ} دلائل على وجود الصانع ووحدته، وكمال علمه، وقدرته {لقِومٍ يتَّقونَ} يحذرون العواقب، وخصهم بالذكر لأنهم المنتفعون.