التفاسير

< >
عرض

وَمَآ أَدْرَاكَ مَا ٱلْقَارِعَةُ
٣
-القارعة

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَمَا أَدْرَاكَ مَا القَارِعَةُ} لا علم لك بغايتها لأنه لا يبلغها فهم أحد وكيف ما قدر أمرها فهي بخلاف ذلك عظمة وإعراب ذلك كإعراب الحاقة ما الحاقة.