التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِينَ ٱسْتَجَابُواْ للَّهِ وَٱلرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ ٱلْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَٱتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ
١٧٢
-آل عمران

هميان الزاد إلى دار المعاد

{الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ للَّهِ وَالرَّسُولِ مِن بَعْدِ مَآ أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ}.
الذين: نعت للمؤمنين، أو مفعول لمحذوف، أو خبر لمحذوف، أى أعنى الذين بل أردت الذين، أو هم الذين، وذلك على المدح، أو الذين مبتدأ خبره جملة المبتدأ والخبر من قوله:
{لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ}: والرابط هاء منهم ومن: للبيان لا للتبعيض، لأن المستحبين لله والرسول كلهم لهم أجر عظيم لا بعضهم فقط وكلهم محسنون ومتقون الإحسان امتثال ما أمروا به والاتقاء ترك ما نهوا عنه بحذر.