التفاسير

< >
عرض

ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانَت تَّأْتِيهِمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيِّنَاتِ فَكَفَرُواْ فَأَخَذَهُمُ ٱللَّهُ إِنَّهُ قَوِيٌّ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ
٢٢
-غافر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{ذَلِكَ} الأخذ* {بِأَنَّهُمْ} أي لأنهم.
{كَانَت تَّأْتِيهِمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ} بالمعجزات الظاهرة والاحكام الواضحة ورسل اسم كانت وتأتيهم مع الضمير المستتر فيه العائد المرسل لأنه في نية التقديم خبرها وانما قدم الخبر الفعلي على الاسم لانه لا يوهم ان الاسم فاعل للفعل لان (كان) لا بد لها من أسم ويجوز كون اسم كانت ضمير القصة ورسل فاعل (يأتي) والجملة خبر.
{فَكَفَرُواْ فَأَخَذَهُمُ اللهُ إِنَّهُ قَوِىٌّ شَدِيدُ الْعِقَابِ} أما قوته فتمكنه مما يريد غاية التمكن وأما شدة عقابه فكونه لا طاقة بأقل قليله.