التفاسير

< >
عرض

مَّا يُقَالُ لَكَ إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ
٤٣
-فصلت

هميان الزاد إلى دار المعاد

{مَّا يُقَالُ لَكَ} من ألسنة كفار قومك {إِلاَّ مَا قَدْ قِيلَ لِلرُّسُلِ مِن قَبْلِكَ} بألسنة أقوامهم من الكلمات المؤذية والمطاعن في الكتب المنزلة والوحي وهذا تسلية للنبي أو ما يقال لك من الله الا مثل ما قد قيل منه للرسل من التوحيد ونحوه* {إِنَّ رَبَّكَ لَذُو مَغْفِرَةٍ} للتائبين* {وَذُو عِقَابٍ أَلِيمٍ} لمن أصر على الكفر وقيل ذو مغفرة ورحمة لأنبيائه وذو عقاب أليم لأعدائهم ويجوز أن يكون قوله (إِنَّ رَبَّك) الى آخره مراد به لفظه بدلاً من ما قد قيل أي ما قيل لك (الا ان ربك).. الخ أي ما أوحى اليك والى الرسل الا وعد للمؤمنين بالمغفرة وللكافرين بالعقوبة والقصد تخويف العصاة أو أنه ذو مغفرة وذو عقاب فمن حقه أن يرجوه المطيع ويخافه العاصي