التفاسير

< >
عرض

صِرَاطِ ٱللَّهِ ٱلَّذِي لَهُ مَا فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَمَا فِي ٱلأَرْضِ أَلاَ إِلَى ٱللَّهِ تَصِيرُ ٱلأُمُورُ
٥٣
-الشورى

هميان الزاد إلى دار المعاد

{صِرَاطَ} بدل كل من صراط.
{اللهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ} خلقاً وملكاً وتعبيداً ومن قوله وكذلك أوحينا اليك روحاً الى هذا تعديد للنعمة وتوقيف على مقدارها*
{أَلآَ إِلَى اللهِ تَصِيرُ الأُمُورُ} يوم القيامة أي ترجع اليه فيثيب المحسن ويعاقب المسيء فهذا وعد للمؤمنين ووعيد للكافرين.
قال ابن أبي الجعد وغيره احترق مصحف فلم يبق منه الا {أَلاَ إِلَى اللهِ تَصِيرُ الأُمُورُ} وغرق مصحف فامتحى كله إلا {أَلاَ إِلَى اللهِ تَصِيرُ الأُمُورُ} وتقديم {إِلَى اللهِ} على {تَصِيرُ} للحصر والاهتمام أي الاشارة الى عظمته.
قال الشاذلي: (ان أردت أن تغلب الشر كله وتلحق الخير كله ولا يسبقك سابق وان عمل ما عمل فقل: (يا من له الخير والأمر كله أسألك الخير كله وأعوذ بك من الشر كله فانك أنت الغنى الغفور الرحيم أسألك بالهادي محمد صلى الله عليه وسلم الى صراط مستقيم صراط الله الذي له ما فى السموات وما في الأرض أَلا إلى اللهِ تَصِيرُ الأُمُور معرفة تشرح بها صدري وتضع بها وزري وترفع بها ذكري وتيسر بها أمري وتنزه بها فكري وتقدس بها سري وتكشف بها ضري وترفع بها قدري انك على كل شيء قدير.
اللهم بحق المصطفى علينا صلى الله عليه وسلم وحق السورة افعل لي ذلك واكسر شوكة النصارى وغلب الموحدين والمسلمين عليهم وصل اللهم وسلم عليه وعلى آله وصحبه.