التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِي جَعَلَ لَكُمُ ٱلأَرْضَ مَهْداً وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ
١٠
-الزخرف

هميان الزاد إلى دار المعاد

{الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الأَرْضَ مَهْداً} فراشاً كمهد الصبي واقفة ساكنة يمكن الانتفاع بها وقرئ (مهداً) بفتح الميم وسكون الهاء.
{وَجَعَلَ لَكُمْ فِيهَا سُبُلاً} أي طرقاً تسلكونها {لَّعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ} الى حكمة الصانع بالنظر في صنعه ولتهتدوا الى مقاصدكم في أسفاركم.