التفاسير

< >
عرض

فَأْتُواْ بِآبَآئِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
٣٦
-الدخان

هميان الزاد إلى دار المعاد

{فَأْتُواْ} يا محمد ومن معه* {بِآبَائِنَا إِن كُنتُمْ صَادِقينَ} في ادعاء البعث والجزاء ليدلونا على ذلك وقيل سموا له قصياً وغيره وكان قصي كبيراً مشاوراً فيشاوروه وتوعدهم الله وخوفهم العذاب في قوله* {أَهُمْ}