التفاسير

< >
عرض

يُؤْفَكُ عَنْهُ مَنْ أُفِكَ
٩
-الذاريات

هميان الزاد إلى دار المعاد

{يُؤْفَكُ} يصرف* {عَنْهُ} عن الرسول أو القرآن أو الدين أو عما توعدون أي عن الايمان بذلك* {مَنْ أُفِكَ} أي يصرف عنه من صرف الصرف الذى لا صرف أشد منه حتى انه كانه لا صرف سواه كقوله لا يهلك على الله الا هالك وقيل يصرف عنه من صرف في علم الله والصارف الشيطان وأعوانه من الجن والانس ومن ذات المصروف اذا أراد رجل الايمان قالوا ساحر أو كاهن أو نحو ذلك ويجوز عود الضمير للقول أي يصدر افك من افك عن القول المختلف وبسببه كقوله ينهون عن أكل وعن شرب أي يكثر سمنهم بسبب أكل وشرب.
وقرأ سعيد بن جبير يؤفك عنه من افك بفتح الفاء أي يصرف عنه من صرف الناس عنه وهم قريش يحذرون الناس عنه.
وقرأ زيد بن عليّ يأفك بكسر الفاء من افك أي يصرف الناس عنه من هو مصروف وعنه أيضاً يأفك عنه من افك أي يصرف الناس عنه من هو كاذب أشد الكذب وقرئ (يؤمن) عنه من (امن) يحرم عنه من حرم