التفاسير

< >
عرض

وَأَنَّهُ أَهْلَكَ عَاداً ٱلأُولَىٰ
٥٠
-النجم

هميان الزاد إلى دار المعاد

{وَاَنَّهُ اَهْلَكَ عَاداً الأُولَى} النعت لبيان الواقع أي القدماء وهم اول الخلق هلاكا غير قوم نوح أو المقدمون في الدنيا شرفا وقيل هم قوم هود اهلكوا بريح صرصر وكان لهم عقب فكانوا عادا اخرى وقيل الاخرى ارم وقال الطبري سميت الأولى لأن عادا اخرى كانت بمكة مع العمالقة وهم بنوا القيس بن هزال والاول للجمهور واللام مضمومة نقلا من الهمزة بعدها مشددة ادغاما للتنوين فيها وذلك قراءة ابن نافع وابي عمرو وقرىء بالنقل بلا تشديد وبعدم النقل واذا لم تشدد فبعض كسر التنوين وبعض سكنه واثبت همزة ال واثبت قراءة الهمزة مكان الواو وساكنة.