التفاسير

< >
عرض

كَذَلِكَ ٱلْعَذَابُ وَلَعَذَابُ ٱلآخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُواْ يَعْلَمُونَ
٣٣
-القلم

هميان الزاد إلى دار المعاد

{كَذَلِكَ} أي مثل ذلك العذاب الذي عذبناه اصحاب الجنة واهل مكة {العَذَابُ} في الدنيا أي هكذا عذاب الدنيا او مثل عذاب اهل الجنة عذاب من خالفنا من اهل مكة وغيرهم {وَلعَذَابُ الأَخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ} عذابها وجواب لو محذوف أي ما خالفونا او دل عليه ما سبق أي لو كانوا من اهل العلم لتحقق عندهم ان عذاب الاخرة اكبر.