التفاسير

< >
عرض

لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ
١٦
-القيامة

هميان الزاد إلى دار المعاد

{لاَ تُحَرِّكْ} يا محمد *{بِهِ} بالقرآن بدليل السياق *{لِسَانَكَ} قبل ان يتم وحيه *{لِتَعْجَلَ بِهِ} لتاخذه على عجلة مخافة ان ينفلت منك زعم من زعم ان الآية نسخت معنى بقوله تعالى { سنقرؤك فلا تنسى الا ما شاء الله } }.