التفاسير

< >
عرض

ٱلَّذِينَ طَغَوْاْ فِي ٱلْبِلاَدِ
١١
-الفجر

هميان الزاد إلى دار المعاد

{الَّذِينَ طَغَوْا} تجبروا، وهو نعت لعاد وثمود وفرعون أو خبر لمحذوف أو منصوب لمحذوف على الذم وهو أولى وقيل المراد به فرعون مرادا به هو وقومه ويرده قوله ذي الأوتاد ويجاب بأنه أريد به أولا هو وثانيا قومه وهذا شبيه بالإستخدام وفي إعرابه الأوجه المذكورة.
*{فِي الْبِلاَدِ} عم طغيانهم البلاد.