التفاسير

< >
عرض

إِنَّ سَعْيَكُمْ لَشَتَّىٰ
٤
-الليل

هميان الزاد إلى دار المعاد

{إِنَّ سَعْيَكُمْ} أعمالكم *{لَشَتَّى} مختلفات بعضها في رضى الله وهو عمل السعيد وبعضها في سخطه وهو عمل الشقي كما فصله بعد وعنه صلى الله عليه وسلم "كلكم يغدو فبائع نفسه فيعتقها أو موبقها" أي مهلكها جمع شتيت كمريض ومرضى وإنما أخبر به عن السعي لأن السعي مصدر واقع على كثير والألف للتأنيث وقيل هو مفرد بمعنى مختلف والجملة جواب القسم.