التفاسير

< >
عرض

وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَآ إِن كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولاً
١٠٨
وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعاً
١٠٩
-الإسراء

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَآ}: عن خلف الوعد، {إِن} إنه {كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا}: في كتبه بنزوله {لَمَفْعُولاً}: كائناً {وَيَخِرُّونَ لِلأَذْقَانِ يَبْكُونَ}: لتأثرهم عن مواعظة، فالخُرور الأول للسجود، والثاني لشدة البكاء {وَيَزِيدُهُمْ}: سماعه، {خُشُوعاً}: خضوعاً.