التفاسير

< >
عرض

وَمَثَلُ ٱلَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوٰلَهُمُ ٱبْتِغَآءَ مَرْضَاتِ ٱللَّهِ وَتَثْبِيتاً مِّنْ أَنْفُسِهِمْ كَمَثَلِ جَنَّةٍ بِرَبْوَةٍ أَصَابَهَا وَابِلٌ فَآتَتْ أُكُلَهَا ضِعْفَيْنِ فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ وَٱللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ
٢٦٥
-البقرة

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَمَثَلُ ٱلَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوٰلَهُمُ ٱبْتِغَآءَ}: طلب، {مَرْضَاتِ ٱللَّهِ وَتَثْبِيتاً}: تصديقا، {مِّنْ أَنْفُسِهِمْ}: بأن الله سيجزيهم عليه، أَفْهَم أن حكمة الإنفاق للمنفق تزكية نفسه من البخل وحب المال، {كَمَثَلِ جَنَّةٍ}: بستان، {بِرَبْوَةٍ}: بموضع مرتفع، {أَصَابَهَا وَابِلٌ}: مطر شديد، {فَآتَتْ}: أعطت، {أُكُلَهَا}: ثمرها، {ضِعْفَيْنِ}: مثلين بالنسبة إلى البساتين، أو المواد الكثرة، كلبيك، {فَإِن لَّمْ يُصِبْهَا وَابِلٌ فَطَلٌّ}: فيصيبها مطر صغيرالقطر، فبستانهم ينتفع، قلَّ ماؤُهُ أو كَثُر، {وَٱللَّهُ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ}: فلا تُراءُوا.