التفاسير

< >
عرض

كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِٱللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَٰتاً فَأَحْيَٰكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ
٢٨
-البقرة

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِٱللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَٰتاً} بلا حَيَاةً، أي: ترابا، أو نُطَفاً {فَأَحْيَٰ} بلا تراخ {ثُمَّ يُمِيتُكُمْ} عند انقضاء آجالكم؛ لتصلوا إلى الحياة الأبدية {ثُمَّ يُحْيِيكُمْ} عند نفخ الصور، وأما حياة القبر فغير مستقرة {ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ} بعد الحشر كعلمهم به، وحقيقة الحياة فينا القوة الحساسة، أو ما يقتضيها من القوة التابعة للاعتدال النوعي، وفيه -تعالى- صِحَّة اتصافه بالعلم والقدرة اللازمين لهذه القوة فينا.