التفاسير

< >
عرض

وَإِذْ قُلْتُمْ يَٰمُوسَىٰ لَن نُّؤْمِنَ لَكَ حَتَّىٰ نَرَى ٱللَّهَ جَهْرَةً فَأَخَذَتْكُمُ ٱلصَّٰعِقَةُ وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ
٥٥
-البقرة

الصراط المستقيم في تبيان القرآن الكريم

{وَإِذْ قُلْتُمْ} حِين [10 و] اختار موسى سبعين لأخذ التوراة، لا للاعتذار من عبادة العجل كما اشتهر {يَٰمُوسَىٰ لَن نُّؤْمِنَ} نصدق {لَكَ} بأن ما نسمع هو كلام الله {حَتَّىٰ نَرَى ٱللَّهَ جَهْرَةً} عياناً {فَأَخَذَتْكُمُ ٱلصَّٰعِقَةُ} النار أو الصيحة أو الموت { وَأَنْتُمْ تَنظُرُونَ} ما أصابكم.